الأربعاء، 23 أبريل، 2014

نقابة مفتشي التعليم تقاطع الاستشارات التي تنوي الوزارة القيام بها جهويا وإقليميا حول الإصلاح التعليمي

رغم مراسلة السيد وزير التربية الوطنية بتاريخ 29 يناير 2014 من أجل عقد جلسة حوار حول الملف المطلبي لهيئة التفتيش وتنظيم وقفات احتجاجية جهوية و وقفة وطنية بتاريخ 3 أبريل 2014 للتذكير؛  ورغم وعد السيد وزير التربية الوطنية بدعوة المكتب الوطني

الثلاثاء، 22 أبريل، 2014

منظومة "مسار" توفر خدمة جديدة خاصة بتلاميذ الثانوي التأهيلي وبأمهاتهم وآباءهم

تعلن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أنها أطلقت عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للوزارةwww.men.gov.ma، خدمات إلكترونية جديدة بمنظومة "التدبير المدرسي مسار"، عبارة عن فضاءات خاصة بتلميذات وتلاميذ التعليم الثانوي التأهيلي وأخرى خاصة بآبائهم وأمهاتهم وأوليائهم، على أن يتم تعميمها مستقبلا على السلكين الابتدائي والثانوي الإعدادي وتعزيزها بخدمات إضافية اخرى.

الاثنين، 21 أبريل، 2014

وزارة التربية الوطنية تحدث فضاء خاصا بالتلاميذ والتلميذات

يقدم إليكم هذا الفضاء، أعزاءنا التلاميذ والتلميذات، خدمات تربوية، تساعدكم، لا محالة، على تطوير تعلماتكم من خلال، وضع دروس داعمة رهن إشارتكم، وموارد رقمية، وإيضاحات وصور ووسائل لتقييم تعلماتكم ومكتسباتكم التربوية، وتجدون مضامين هذه الخدمات، على شكل وثائق مكتوبة ومسموعة ومرئية ومصورة، حسب المستوى الدراسي الذي تدرسون به، وحسب الشعب والمواد الدراسية.

وزارة التربية الوطنية تحدث فضاء خاصا بآباء وأولياء التلاميذ

تعزيزا لجسور التواصل الفعال الرامي إلى الرفع من مستوى التعاون بين المدرسة والأسرة واعتبارا للدور الهام الذي تلعبه الجمعيات في دعم مشاريع البرنامج الاستعجالي ذات الصلة بالمؤسسات التعليمية وبالمتمدرسين، وتفعيلا لمضامين مشروع E4P2 من البرنامج الاستعجالي للوزارة والمتعلق بالتعبئة والتواصل حول المدرسة، أحدثت وزارة التربية الوطنية ​فضاء خاصا بآباء وأولياء التلاميذ.​​

المراسلة 384-14 الصادرة بتاريخ 15 أبريل 2014 حول انطلاق الخدمات الإلكترونية لمنظومة التدبير المدرسي " مسار " الخاصة بآباء و أمهات و أولياء التلميذات و التلاميذ

المراسلة 384-14 الصادرة بتاريخ 15 أبريل 2014 حول انطلاق الخدمات الإلكترونية لمنظومة التدبير المدرسي " مسار " الخاصة بآباء و أمهات و أولياء التلميذات و التلاميذ...تحميل

تنفيذ الاتفاقيات المبرمة مع الجمعيات الناشطة في مجال العناية بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة

تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى تحقيق الاندماج الكامل للأشخاص ذوي الإعاقة في محيطهم الاجتماعي والاقتصادي، وعملا بالمواثيق الدولية والوطنية، ومع مقتضيات الميثاق الوطني للتربية والتكوين الذي أفرد دعامة خاصة لتحسين الظروف المادية والاجتماعية للمتعلمات والمتعلمين والعناية بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وتمكينهم من التمدرس بمؤسسات التعليم العمومي والخصوصي،

تنويه هام

نتمنى لكم الفائدة والمتعة - إدريس الناصري

للمشاركة الاجتماعية

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites